شعراء العرب
مرحبا بكم ارجو ان تستمتعوا بكل لحظة وشكرا !
ارجو من الزائرين المشاركة بالتسجيل
مع تحيات so


منتدى لشباب محبو للشعر لديهم ذوق فنى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
منتدى
المواضيع الأخيرة
» اولى ثانوى احياء
الأربعاء سبتمبر 22, 2010 10:56 pm من طرف زائر

» ثانية اعدادى علوم
الإثنين أبريل 12, 2010 10:15 pm من طرف Admin

» الثالث الاعدادى
الإثنين أبريل 12, 2010 10:14 pm من طرف Admin

» اولى ثانو كيمياء
الإثنين أبريل 12, 2010 10:13 pm من طرف Admin

» الصف الاول الاعدادى علوم
الإثنين أبريل 12, 2010 10:11 pm من طرف Admin

» تانية اعدادى علوم
الإثنين أبريل 12, 2010 10:05 pm من طرف Admin

» اولى ثانوى احياء
الإثنين أبريل 12, 2010 9:59 pm من طرف Admin

» اولى ثانوى فيزياء
الإثنين أبريل 12, 2010 9:54 pm من طرف Admin

» نمل ونحل
الإثنين أبريل 12, 2010 9:49 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 من نعم الله على العباد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/04/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: من نعم الله على العباد   الإثنين أبريل 12, 2010 9:47 pm

من نعم الله على العباد


(ا)أسرار غيبِ الله في السموات والأرض، وفي خلق الإنسان والآفاق، وفي علم يوم القيامة، وفي الأطفال التي تخرج من بُطون الأمهات ولا يَعْلَم خلقها وحياتها ورزْقَها وأجلها إلا الله.

(ب) غَيْب أسرار الخَلْق وتسخير الطَّير في جَوّ السماء لا يمسكهن إلا الله.


ج) استعراض لنعم الله التي لا تُحصى على عباده مثل: نعمة السّكَن والهدوء في البيوت المبنية والاستظلال بها، وفي البيوت المتخذَة من جلود الأنعام للسفر والإقامة. ومثل نعمة الأثاث والمتاع من الأصْواف والأوبَار والأشعار والسرابيل التي تَقي الحر والبرد. والسرابيل التي تقي البأس في الحروب.


(د) كل هذه النعم تؤدي إلى شكر الله عليها بطاعته واتباع مَنْهجه.


هـ) تهديدٌ لمن أعرضَ عن طاعة الله بعد كُلِّ هذه الدلائل على قدرته ومظاهِرِ نعَمهِ التى يُقرُّ بها الكافرون ويعْترفون بها ثم يُنْكرون شكرها.

بنك الاسئلة

- قال الله تعلى : (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون).
(أ) تخير الإجابة السليمة مما بين الأقواس :
1- "ألم يروا إلى الطير"؟ استفهام غرضه : (التقرير - التعظيم - التوبيخ).
2- المراد من "جو السماء" : (كبد السماء - الهواء ما بين السماء والأرض - آفاق السماء).
3- مرادف "لآيات" : (لعلامات - لدلائل - لمعجزات).
4- يحفظ الطير من السقوط وهي في الجو : (قدرة الله - توازن جسمها - توافق حركاتها في الهواء).
1- التقرير.
2- الهواء ما بين السماء والأرض.
3- لدلائل.
4- قدرة الله.

(ب) ماذا في طيران الطيور من دلالة على قدرة الله؟

طيران الطيور في السماء لا تحركها يد إنسان، ولا تقع على الأرض بدافع الجاذبية الأرضية أكبر دليل على قدرة الذي يمسكها ويساعدها على الطيران.





(ج) لماذا كان قوله تعالى : "لقوم يؤمنون" أنسب في سياق الآية من "لقوم يعلمون"؟
لأن الإيمان بقدرة الله على خلق ذلك هو المناسب لتأكيد صفة الإيمان بالله ودلائل قدرته - سبحانه وتعالى - لا مجرد العلم بذلك.

س2- قال تعالى : "والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلك تسلمون. فإن تولوا فإنما عليك البلاغ المبين يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون".
(أ) تخير الإجابة السليمة مما بين الأقواس :
1- مفرد "أكنانا" : (كن - أكنة - كنان).
2- ذكر الوقاية من الحر دون البرد : (لأنه مفهوم من السياق - لأن البيئة كانت حارة - لأن المقصود الوقاية من الحر).
3- المراد من "بأسكم" : (شدتكم - حربكم - عزتكم).
1- كن.
2- لأنه مفهوم من السياق.
3- حربكم.

(ب) ما مظاهر نعمة الله على عباده كما تفهم من الآيات؟ ولماذا كان ختام هذه النعم قوله تعالى : "لعلكم تسلمون"؟
من هذه النعم : البيوت المبنية التي جعلها الله سكنا وأمنا نستظل بها في راحة وهدوء والأثواب التي نلبسها لتقينا الحر والبرد والبأس والحرب، وكان ختام هذه النعم قوله تعالى : "لعلكم تسلمون"، للدلالة على الاستسلام والخضوع والطاعة لله، لكل هذه النعم حتى يتحقق لهم الأمن والسكينة فإن لم يسلموا وأعرضوا عن منهج الدين فسيحرمهم الله هذه النعم ولهم العذاب الأليم.

(ج) ما مهمة الرسل عليهم السلام كما تفهم من الآية الكريمة؟ وما موقف المؤمنين منها؟
مهمة الرسل حق تبليغ الرسالة من الله والإقناع بآيات الله التي لا تقبل الإنكار، والمؤمنون يستجيبون للرسل وينفذون منهج الله في الأرض.

(د) كيف ينكر الإنسان نعم الله عليه؟ وما جزاؤه؟ ولماذا؟
ينكرها بأنه لا يشكر الله عليها ويجحدها وان يتبع منهج الدين ولايسير في طريق الإشراك ومعصية الله، وجزاؤه ضياع هذه النعم في الدنيا وعذابه في الدنيا والآخرة، لأنه لم يحافظ على هذه النعم.

س3- قال الله تعالى : (والله جعل لكم من بيوتكم سكنا وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتا تستخفونها يوم ظعنكم ويوم إقامتكم ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها أثاثا ومتاعا إلى حين (80) والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون "81").
ّ(أ) هات مقابل " ظعنكم " ومفرد " ساربيل "
مقابل ظعنكم : إقامتكم (والمرادف\ترحالكم وسفركم)
مفرد سرابيل : سربال (والمرادف\بيوت)

(ب) متى يدرك الإنسان قيمة الطمأنينة في البيوت؟
يدرك تلك النعمة عندما يحس في بيته بالأمن والأمان والراحة والسكينة... في بيت مجهز بما يحتاجه ويحميه من الأخطار.

(ج) لم ضمن الإسلام للبيت حرمته؟
ضمن الإسلام للبيت حرمته حتى تحس الأسرة بالأمن والأمان والراحة والسكينة به، فتسود المحبة والوئام بين أفراده، وبذا نضمن لأولادنا السلامة خلقيًا ونفسيًا.

(د) أترى فرقًا بين الأثاث والمتاع؟ وضح....
الأثاث: متاع البيت من فراش ونحوه، والجمع أُثُثٌ، وواحدته أَثَاثَةٌ
المتاع: كل ما ينتفع به، ويرغب في أقتنائه، والجمع أمتعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababelarb.7olm.org
 
من نعم الله على العباد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء العرب :: ابحاث حديثة-
انتقل الى: